صيغ الدعاوى جميع صيغ الدعاوى والأوراق القضائية المتنوعة، في تعدد يمكن استعراضه موضوعيًا
صيغ الدعاوى استعرض أكبر موسوعة لصيغ العقود المتنوعة والمصنفة موضوعيًا

  أستعراض تاريخيًا   22/10/2019 إغلاق باب الترشح لانتخابات «استشاري الشارقة» اليوم

جريدة دار الحليج  23 صفر 1441هـ - 22 أكتوبر 2019م

إغلاق باب الترشح لانتخابات «استشاري الشارقة» اليوم

ينتهي اليوم، في الخامسة مساء، تسجيل المرشحين لعضوية المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة في المقار الانتخابية في البلديات التسع للإمارة، تمهيداً لإعلان القائمة الأولية بأسماء من اعتمدتهم اللجنة العليا للانتخابات يوم الأحد المقبل، ومن ثم إعلان القائمة النهائية في ال 31 من الشهر الجاري.
وقد شهد اليومان الماضيان توافد عدد كبير من المواطنين الراغبين في الترشح، ولا سيما من المنطقة الوسطى، في حين كانت المشاركة متواضعة بشكل عام من المواطنات.
ولوحظ أمس في المقر الانتخابي في بلدية الشارقة وصول أول متقدم للترشح في التاسعة صباحاً، عقب فتح باب التسجيل بساعة كاملة، ليبلغ مجمل عدد من سجلوا من الذكور حتى الثانية ظهراً، عشرة مواطنين، وأربع مواطنات.
وكان الهدوء في المقر سيد الموقف، خلافاً لليوم الأول للتسجيل الذي شهد تزاحماً نسبياً، وأعداداً أكبر من المتقدمين، وإن بقيت سهولة الإجراءات وسرعتها علامة دالة على حسن التنظيم والترتيب والإعداد لهذا العرس البرلماني المميز للإمارة، من القائمين على اللجنة العليا لانتخابات «الاستشاري».
وكما حدث في اليوم الأول للتسجيل من عزوف بعض المرشحين عن التحدث إلى الجهات الإعلامية، خشية رفض ترشحهم، لتحفظات معينة، أو قبول الطعن على ترشحهم، وما قد يتسبب فيه ذلك من حرج كبير لهم وسط مجتمعهم، عقب ظهورهم إعلامياً، فضلاً
عما يؤدي إليه من الإضرار بعملهم ووضعهم المهني والأسري، فقد تكرر اعتذار بعضهم عن الحديث، فيما أكد آخرون أن ترشحهم نجاح، حتى لو رفضوا، أو لم يفوزوا بالعضوية.
صنع القرار
والمشهود أن عدداً ممن شاركوا في انتخاب أعضاء المجلس، قبل أربع سنوات، في التجربة الأولى ل«الاستشاري»، رشحوا أنفسهم في الدورة الحالية، وبدا الأمل جلياً لدى الجميع، بنيل أصوات تؤهلهم لاعتلاء المقاعد البرلمانية، مؤكدين أنهم يعكفون حالياً على إعداد برامج انتخابية موضوعية لطرحها، عند فتح باب
المرحلة الخاصة بذلك، لأنهم يتمنون المشاركة في صنع القرار، والوقوف إلى جانب حكومة الإمارة في قراراتها الهادفة إلى المصلحة العامة لمواطنيها، وفي ذلك ذهب المرشح د. جاسم خليل ميرزا، رئيس جمعية الاجتماعيين إلى أن خدمة الدولة ليس لها حدود، والجميع يستطيعون ذلك في أي مجال وجدوا فيه، وأنه قرر خدمة الإمارة في الجانب البرلماني عبر مجلسها «الاستشاري»، فيما جاءت رغبته الكبيرة في ذلك من واقع لقاء تلفزيوني لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قال فيه: إن كل عضو في المجلس مستشار، بمعنى أن صوته مسموع، ويصل إلى الحكومة.
تفاعل إيجابي
الإشادة بجهود المجلس ودوره البارز خلال المرحلة الماضية، كانت محل إشادة جميع المرشحين ودافعاً لهم للترشح لعضويته، وفي ذلك أكد د. إسماعيل البريمي رئيس قسم التوعية الدينية في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، أن المجلس قدم الكثير لمواطني الإمارة عبر المناقشات مع رؤساء الدوائر، ومراجعة القوانين وغيرها من النظر في احتياجات المواطنين، آملاً بأن تحذو الإمارات الأخرى حذو الشارقة وانتهاج رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة بإنشاء مجالس استشارية فيها.
ولرغبته في رد الجميل للإمارة، رشح المهندس أحمد العثمان آل علي نفسه لعضوية المجلس، راغباً في أن يفيد المجلس بخبرته الممتدة على مدار 22 عاماً في تطوير المشاريع. ويؤكد المرشح هشام بو شليبي، متقاعد عسكري، أن الترشح فرصة لتقديم كل ما يمكن للإمارة.

المرسوم وفقاً لآخر تعديل - مرسوم أميري رقم (59) لسنة 2015م بشأن تنظيم انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة
«العليا لانتخابات استشاري الشارقة» تعتمد مقار ولجان إدارة المراكز