صيغ الدعاوى جميع صيغ الدعاوى والأوراق القضائية المتنوعة، في تعدد يمكن استعراضه موضوعيًا
صيغ الدعاوى استعرض أكبر موسوعة لصيغ العقود المتنوعة والمصنفة موضوعيًا

  أستعراض تاريخيًا   26/05/2019 الإمارات تتعهد بـ 10ملايين دولار لدعم جهود القضاء على العنف الجنساني

جريدة دار الخليج  21 رمضان 1440هـ - 26 مايو 2019م

الإمارات تتعهد بـ 10ملايين دولار لدعم جهود القضاء على العنف الجنساني

تعهدت الإمارات بتقديم 10 ملايين دولار أمريكي لدعم جهود القضاء على العنف على نوع الجنس والعنف الجنساني في حالات النزاعات الإنسانیة.
ذلك خلال مشاركة الإمارات في مؤتمر دولي عقد في العاصمة النرويجية أوسلو، يومي 23 و24 مايو.
ترأس وفد الدولة إلى المؤتمر زكي أنور نسيبة، وزير دولة، وضم سلطان الشامسي، مساعد وزير الخارجية لشؤون التنمية الدولية، وممثلين من الوزارة، وسفارة الدولة في النرويج.
وأكد نسيبه أن «حماية النساء وتمكينهن من المواضيع ذات الأولوية في استراتيجية دولة الإمارات، حجر الزاوية في مكاسب التنمية بالدولة، وكان أحد المحركات الرئيسية لصعود الإمارات على الساحة الدولية» موضحاً أن حماية المرأة هي الخطوة الأولى على طريق التمكين.
وأشار إلى أن ما حققته الدولة من إنجازات في هذا المجال، يأتي استلهاماً لإرث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وتوجيهات صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واستكمالاً لمساعي سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.
وبيّن زكي نسيبة «أن تمكين وحماية النساء من أولويات سياسة المساعدات الخارجية لدولة الإمارات، فضلاً عن تعهدات الدولة بمواصلة دعمها لجهود التصدي لجرائم العنف الجنساني أثناء النزاعات المسلحة، وتعزيز المساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة كونها عنصراً أساسياً في التنمية الاجتماعية والاقتصادية».
وأشار إلى أنه على مدى السنوات الخمس الماضية، قدمت دولة الإمارات ما يعادل 322 مليون دولار، لمصلحة النساء والفتيات في التدخلات الإنسانية الشاملة. وتبنت سياسة «100% امرأة» الهادفة إلى تعزيز الالتزام بتضمين موضوع حماية النساء والفتيات أثناء الأزمات الإنسانية في جميع البرامج والمشاريع الإنسانية التي تمولها الدولة.
ووقّعت دولة الإمارات (عبر وزارة الدفاع )، مذكرة تفاهم مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة لزيادة نسبة النساء المشاركات في عمليات حفظ السلام، انسجاماً مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325، حيث دربت 134 امرأة من 7 دول عربية لمدة شهرين. وأعلنت عن توسعة النطاق الجغرافي للدول، لإدراج الدول الإفريقية والآسيوية للاستفادة من هذا التدريب.
وفي ختام كلمته أكد نسيبة، أن إنهاء أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي، يتطلب تضافر الجهود الدولية، لا سيما تلك الرامية لتمكين النساء في جميع أنحاء العالم، والإسهام بفاعلية في بناء السلم والأمن الدوليين.
وعلى هامش المؤتمر عقد نسيبة، عدة اجتماعات ثنائية، حيث التقى إيني ماري سورايدي، وزيرة خارجية النرويج، وناقشا تعزيز التعاون في المجالات ذات الصلة.
وفي نهاية الاجتماع قدَّم «سجادة السلام» هدية، وهي نتاج مبادرة الشيخة فاطمة بنت محمد للسجاد الأفغاني، التي تهدف إلى تمكين النساء في أفغانستان ورفع مستواهن المعيشي بتعليمهن حرفة النسيج. ونتيجة لما حققته المبادرة من نجاح، استعانت ب 4 آلاف حرفي أفغاني، شكّلت النساء نسبة 70% منهم، ومن هذه النسبة 35% من الأرامل.
كما التقى نسيبة هنريتا فور، المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، وناقش اللقاء، سبل تعزيز التعاون لدعم الأطفال والنساء وقت الاستجابة للطوارئ الإنسانية.



 مرسوم اتحادي رقم (20) لسنة 2009 في شأن انضمام الدولة إلى اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل لسنة 1990 
الإمارات تطالب بتوحيد الجهود المؤسسية لتعزيز حقوق الأطفال مجهولي الوالدين
الإمارات أقل الدول تسجيلاً لحالات العنف ضد الأطفال